Archive for the ‘Moviexia’ Category

 هذا المقال نشر في الأصل في مجلة وصلة عدد سبتمبر-أكتوبر 2010

___________________________________________________________________________________________________

  السوبر هيروز , هل هم سوبر في أفلامهم زي ما هما سوبر في إمكانيتهم ؟

سريعاً لمحة  عن أحسن أفلام الخارقين ( رأيي الخاص .. و كالعادة هو مجرد هذيان )

10. Spider Man II

مين المسئول : سام رايم مخرج , توبي ماجواير و كرستين دانست ممثلين

اشمعنى : كجزء تاني , فهو تقريباُ عدا الجزء الأول في كل حاجة , في عمق و قوة المشاعر , في جودة تمثيل الممثلين كلهم و في الأكشن كان أقوي من الجزء الأول و مازودهاش أوي بالنسبة للأشرار زي ما حصل في الجزء التالت

Sam Raimi, Tobey Maguire, Kirsten Dunst

9. The Incredibles

مين المسئول : براد بيرد هو سبب نجاح الفيلم من الألف للياء , ككاتب و مخرج

اشمعنى : بيكسار شركة قوية جداً , عندها الإمكانية إنها ما تكررش نفسها و تتطور من فيلم للتاني .
و في فيلم زا انكريديبلز  لكل الأعمار , دمه خفيف , مليان أكشن و كله بفضل العائلة الغير معقولة

Brad Bird, the incredibles

8. Batman Returns

مين المسئول : تلات كلمات ؛ المخرج تيم بيرتون

اشمعنى : فيلم تيم بيرتوني أكتر من باتماني , عوالم تيم بيرتون الخاصة بانت جداً في الفيلم ده أكتر من اللي قبلة , و الحمد لله النتيجة كانت رائعة , الكيميا اللي بين بروس واين و القطة ( ميشيل فايفر الجذابة جداً )  ,  البطريق العظيم داني دي فيتو كل ده في عالم لتيم بيرتون ! عاوزين إيه أكتر من كده !!

Tim Burton, Bruce wayne, Michel pfeifer

7. Iron Man

مين المسئول : مش عاوز أجحد دور المخرج جون فافرو , بس في الفيلم ده , روبرت داوني جونيور هو الكل في الكل

اشمعنى : عشان ببساطة أكتر وصف مناسب للفيلم ده هو ( سوير كوول ) و السبب الأساسي في الجمدان ده هو روبرت داوني جونيور , فيلم أكشن مسلي جداُ , جمل حوارية ذكية جداً و حتخليك مبتسم طول الفيلم , و شخصيات مرسومة كويس في ظل حبكة لذيذة

Jon Favreau, Robert Downey Jr., Super Cool

6. Superman ( 1978 )

مين : ريتشارد دونور المخرج , و الممثلين العظام , جين هاكمان , مارلون براندو و كريستوفر رييف اللي حيفضل سوبر مان عند ناس كتير للأبد

اشمعني : مفهوم لما تيجي تتفرج على الفيلم و تحس بسذاجة اللبس و الديكور .. بس ما تنساش سنة كام ! و برغم كده الفيلم ده ألف بيه سوبر هيرو .. هو المقياس لأفلام كتير
من الصعب جداً إنك تعمل صراع في فيلم فيه شخصية زي سوبر مان , واحد الرصاص بييجي فيه بيتقطم , واحد بيطير , الرجل الحديدي !! حتصعب عليه الأمور إزاي؟
بقصة جامدة جداً من كتابة ماريو بوتذو ( كاتب الأب الروحي !!!!! ) كاست وهمي و نهاية من أكتر النهايات اللي حتفتكرها في تاريخ السينما .

Richard Donner, Gener Hackman, Marlon Brando, Christopher Reeve, Mario Puzo, Godfather

5. Batman Begins

مين المسئول : أولاً و ثانياً و ثالثاً كريستوفر نولان كمخرج و كاتب , و بعدين كاست الممثلين المرعب ( كريسين بيل , ليام نيسون , جاري أولدمان , مايك كين و مورجان فريمان )

اشمعنى : بعد كارثة باتمان و روبين .. كان الناس محتاجة حد يطلع باتمان من البلاعة اللي وقع فيها .. كريستوفر نولان ( شخص ذكي جداً ) طلعه من البلاعة للنجوم !  قدر يخلي من باتمان من مجرد قصة مصورة لصراع فلسفي شوية في المثالية و العدالة , كلام كبير ؟ ممكن بس موجود في الفيلم .. نولان قدر يخلى باتمان شخصية واقعية برغم اللي بتعمله و الحدود اللي على الشخصية ( باتمان من النادرين من الأبطال الخارقين اللي معندهمش قوة خارقة ) و بكدة وسع قاعدة محبين الفيلم , طبعاً ده بالإضافة إن قصة الفيلم حلوة جداً

Christopher Nolan, Christian Bale, liam Neeson, Gary Oldamn, Michael Cain, Morgan Freeman

4. Unbreakable ( 2000 )

مين : إم نايت شايملان ( أيام ما كان لسا بعقلة ) هو اللي يشكر على الفيلم ده و طبعاُ سامويل إل جاكسون و بروس ويليز

اشمعني : لأن أيام ما إم نايت شايملان كان بيعرف يخرج كان بيعمل أفلام رائعة , ده و احد منهم .. و عشان القصة فظيعة و التمثيل أفظع

M. Night Shaymalan, Samuel L. Jackson, Bruce willis

3. Superman II

مين : نص ريتشارد دونر و نص ريتشارد ليستر في الإخراج ( ريتشارد دونر مكملش بسبب خلافات مع الشركة , و كان صور أجزاء كتيرة من الجزء التاني و هو بيصور الأول ) و جين هاكمان مع كريستوفر ريف

اشمعني : بيقولوا ان الأجزاء التالية سيكوالز بتبقى أكبر لكن مش أحسن , سوبر مان كان من الاستثنئات ديه , أكبر و أحسن
حبكة ممتازة , و قصة أقوي و أعمق من قصة الجزء اللي قبلها و تعقيد كريبتونايتي على مستوي العلاقات و الحبكة
ممتاز

Richard Donner, Richard lester, Gene hackman, Christopher Reeve, Sequels

2. V for Vendetta

مين : كتابة الأخوة واتشوفسكي و إخراج جيمس مكتيج , ناتالي بورتمن , و الرجل ذو القناع ( هيوجو ويفينج يعني )

اشمعنى : ببساطة , هو مش بس من أحسن أفلام السوبر هيروز , لأ ده كمان من واحد أحسن الأفلام السياسية .
للأسف , في ناس معجبهاش الفيلم , لأنها مفهمتش الفيلم , بالتالي مفهمتش أهمية أن الراجل وشه ما يبنش و يفضل لابس قناعة , و ده اللي ضايق ناس كتير , أنه مقلعش القناع.
ممكن حد يقولي بس البطل مش خارق , و لكن هو ده الفيلم , البطل مش فرد يا صديقي العزيز , البطل فكرة , و الفكرة دايمة خارقة .. عشان خالدة !
Wachowski Brothers, James McTeigue, Natalie Portman, Hugo Weaving.

1. The Dark Knight

مين المسئول : كريستوفر نولان و هيث ليدجر .. و .. هيث ليدجر .. و أخيراُ هيث ليدجر

ليه : أنا مش متحيز لباتمان .. بس الحقيقة أن أفلام باتمان هي أقوي أفلام السوبر هيروز , قلنا على سوبر مان 2 قبل كده انه كان اكبر و احسن , زا دارك نايت , فيلم مثالي زي بطله قدر يعمل أقوى خليط مستحيل بين نوعية السوبر هيروز و المحتوي الفني الحقيقي عدى باتمان بيجينز في كل حاجة بلا استثناء و  , تمثيلياُ هيث ليدجر عمل دور حياته ( دور حياته فعلاُ ) , لو سألت حد من هم أحسن فيلينز ( أو خصوم يعني ) الجوكر بتاع هيث حيبقي في احسن خمسة , لأي حد في العالم .
قصة روعة و خصومة زي الكتاب ما بيقول و إخراج في منتهى القوة من كريستوفر نولان , و إنتاج مرعب .. الجزء التالت حينزل في 2012 .. مستنينوا على أحر من الجمر

Christopher Nolan, Heath ledger, The Dark Knight, Batman Begins

Advertisements

أفلام السنة دي

Posted: August 3, 2010 in Arabic, Moviexia

(هذا المقال كتب في الأصل لمجلة وصلة عدد أغسطس – سبتمبر )

أفلام الموسم ” مضروبة بالنار”

موسم سينمائي قليل العدد , و ضعيف المستوى , و قصير الوقت .. لمحة سريعة عن أفلام هذا الموسم

لا تراجع و لا استسلام

بطولة : أحمد مكي , دنيا سمير غانم
سيناريو : شريف نجيب
إخراج : أحمد الجندي

سواء أعجبك أم لا , لا يمكن لأحد أن ينكر نجومية أحمد مكي وذكاءه في أختيار  أعماله
أنا أرى دائماً أن الضحك مسألة شخصية بحتة , مثلاً فيلم الإثارة يعبس بأعصاب الجميع و بالطبع بدرجات متفاوتة حسب خلفية المشاهد
إنما الضحك , فأن كان ملائم لك أو من النوعية التي تفضلها فستضحك و إن لم يكن فلن تضحك , فمثلاً القبضة الدامية أهلكني من الضحك لكن بالنسبة لأخرون لم يفعل
القبضة الدامية افتقر للعمق فمثلاً ” طير أنت ” انتقد ظواهر اجتماعية موجودة بالفعل  بسبب خلفية كاتبه عمر طاهر الساخرة و لكن مشكلته الأساسية إن صنّاعه مسكوا العصا من النصف بين ” البارودي ” و ” الفارص ” حينما كان من المفترض أن يختاروا أحد طرفيها  مما سبب عدم الفهم للجمهور بسبب عدم تكامل أي من النوعين
إلا أني أرجع للمبدأ الأول في الأفلام الكوكيدية , إن ضحكت فقد نجح الفيلم , و الحقيقة إني ضحكت كثيراُ

عسل أسود

بطولة : أحمد حلمي فقط
سيناريو : خالد دياب
إخراج  : خالد مرعي

أعلم أن فيلم عسل أسود أعجب الكثير , لكن يجب دائم السعي إلي فيلم متكامل و ليس مقبول , أنا ” مش باتصدر في الهايفة ” حينما أقول إن إنجليزية حلمي الركيكة قللت من قدر الفيلم و كانت الصفعة الأولى لمصداقية الفيلم و لكن لا يجب تحميل تلك التفصيلة ذنب أكبر من ذنبها ,
عسل أسود جاء سطحياً بعض الشيء .. فالجملة الشهيرة التي تقال ” جايب كل حاجة بتحصل في مصر فعلاً ” لا تضيف أي شيء للفيلم لأنه لم يضيف ل”الحاجات اللي بتحصل فعلاً ” و لم يتناول تلك الحاجات بعمق على الإطلاق
برغم كل ذلك عسل أسود من أحسن الأفلام في هذا الموسم , في ظل وجود أفلام كارثية و أخري ضعيفة

الليمبي 8 جيجا

بطولة : محمد سعد
سيناريو و إخراج : ليس من المهم أن تعرف , لكن ضمنياً محمد سعد

لا أستطيع أن أجد تفسيرأً لما يفعلة محمد سعد غير أنه لديه جانب مازوخي في شخصيتة
فهو يستمتع بتدمير نفسه فيلم وراء الآخر , و يحزنني أن أري موهبة مثل سعد تختار تلك الأختيارات الفاسلة  و تمحو موهبتها لأني لا زالت مقتنعاً أن محمد سعد يتمتع بموهبة تمثيلية من أقوى المواهب الموجودة في الساحة السينمائية .
الليمبي 8 جيجا كان تذكرة محمد سعد الأخيرة لإستعادة مركزه و نجوميته المهدورة , بعد أن ضاعت سيضطر سعد أن يبني نفسه من جديد.

الديلر

بطولة : أحمد السقا , خالد النبوي . مي سليم
سيناريو : مدحت العدل
إخراج : أحمد صالح

يؤسفني أن أقول ذلك .. لكنه الفيلم المأساة
توقعت أن يكون ضعيف المستوي بسبب هذة المماطلة الفظيعة في الإنتهاء منه .. لكني لم أتوقع أن يكون بهذا السوء .. و ما جعل الأمور  أسوأ ( مادياً للفيلم ) تبرأ السقا منه
قصة غير محبوكة على الإطلاق , أداء تمثيلي ضعيف من الجميع ( بإستثناء خالد النبوي )ٍ بالإضافة إلي جو السذاجة و الإستخفاف و الإستسهال المحيط بجميع عناصر الفيلم
نقطة سوداء للسقا , لكن عمر الشقي بقي

بنتين من مصر
بطولة : زينة , صبا مبارك
سيناريو و إخراج : محمد أمين

لم و لن أؤمن مطلقاً أن ” كئابة”  فيلم ماً قد تكون نقطة لانتقاده , هل يمكن أنتقاد فيلم كوكيدي بأنه كوميدي جداً , أو فيلم إثارة بأنه مثير جداً ؟
كذلك من خواص التراجيديا و الميلودراما الكئابة , و لكن ليس المقياس هنا بأن كلما زاد الفيلم كئابة كان مستواه أحسن , إنما يختلف قدر السوداوية حسب السياق و وجهة نظر الكاتب و المخرج
فيلم بنتين من مصر كئيب , و أيضاً فيلم شجاع .. شجاع في مضمونه  و حدته و توقيت نزوله أيضاً
و لهذا الفيلم الكثير من المشاكل التي في بعض الأوقات تكون كارثية , و لكن لديه الكثير من الحسنات التي تجعله – بعد كل هذا – فيلم جيد المستوى

رسائل البحر

بطولة : آسر ياسين , و بسمة
سيناربو و إخراج : داوود عبد السيد

تحفة هذة السنة الوحيدة في رأي , داوود عبد السيد المقل الظهور و بعد سبع سنوات غياب يأتي بفيلم من أقوي و أجمل الأفلام في العقد الماضي كله
من الظلم و من المستحيل أيضاً أن اختزل جماليات و معاني رسائل البحر في هذة الفقرة ,  كل ما أستطيع قوله أن رسائل البحر مثل قصيدة , قصيدة احتفاء و رثاء الجمال في هذا العالم القبيح

هليوبيليس

بطولة : خالد أبو النجا , يسرا اللوزي
سيناريو و إخراج : أحمد عبد الله

أحمد عبد الله , من مؤسسي السينما المستقلة في مصر و من أوقوى كيانتها , بالإضافة إلي إبراهيم البطوط
يأتي بفيلم جيد , مبشراً بمستقيل أحسن للسينما المستقلة
تجربة جميلة تستحق الدعم و المشاهدة

الكبار

بطولة :  عمرو سعد , خالد الصاوي
سيناريو : بشير الديك
إخراج : محمد جمال العدل

ممثلين متمكنين و سيناريست متمكن , ماذا يحدث حينما يجتمعوا ؟ و هنا يأتي قوة الكبار في كسر القاعدة … فهو فيلم غير متمكن من أي شيء على الإطلاق
و من الغريب أن يأتي بشير الديك ( من أعماله ضد الحكومة و سواق الأتوبيس ) بسيناريو بهذا الضعف ..إلا إنه كان من  المتوقع أن يكون هذا هو مستوي الفيلم في ظل وجود مخرج متواضع

الثلاثة يشتغلونها

بطولة : ياسمين عبد العزيز , صلاح عبد الله
سيناريو : يوسف معاطي
إخراج : علي إدريس

فيلم متواضع المستوي . إلا إنه و الحق يقال جاء أحسن من المتوقع , ياسمين عبد العزيز كانت دائماً تحاول و تحاول , و لم أعرف يوماً ماذا تحاول أن تفعل , لكن في هذه الكوميديا الإجتماعية نجحت و إن كان نجاح ضئيل في  محاولتها التي اتمني أن يتجلي غرضها في محاولات أنجح قادمة

كلمني شكراً

بطولة : عمرو عبد الجليل , غادة عبد الرازق
سيناريو : سيد فؤاد

مخرج العشوائيات , و ليس فقط لأن معظم أفلامة الأخيرة تدور في العشوائيات , بل لأنه مخرج عشوائي في كل شيء يطل علينا بعشوائية جديدة ( ليست جديدة جداً فقد اكتفي بطلاء عشوائية حين ميسرة ) لا يفهم أحداً حقيقتها ليس لأن العشوائية عبقرية بل لأن لا يوجد ما يفهم فيها , يعرض فيها بعض من ثالوث التابوهات الفارغة التي عودنا عليها , و لكن الجديد هنا أن جو المقاولة كان أقوى من أي فيلم له قبيل ذلك و طغى على كل شيء
بعض الضحك و كثير من اللاشيء

نور عيني

لا يوجد تترات لهذا الفيلم

لم أشاهده .. و لن أشاهده ..  و لا أريد أن أشاهده .. و بالطبع لا أنصح بمشاهدته

أحاسيس

(لا أصدق إني أتحدث عن هذا الفيلم )  العادي من هاني جرجس فوزي , مزيج من ممثلون الدرجة الثانية و الثالة , مشاهد العري , محاولة في غاية الزيف لإضفاء أي عمق و أهمية للقصة كل ذلك بشرط ضئالة الإنتاج لضمان تحقيق بعض المكاسب
باختصار .. قم بقسمة اسم الفيلم إلي شقين يتكونا من نفس عدد الحروف .. لتكتشف المزيج السحري البوهيمي السامي لهذا الفيلم

أفلام العيد و النصف الثاني من السنة

678
أول إخراج لمحمد دياب , كاتب الجزيرة و بدل فاقد و ألف مبروك .. عن التحرش الجنسي و بطولة بشرى و نيللي كريم و أحمد الفيشاوي , دياب أظهر موهبة كبيرة في أفلامه السابقة .. انتظروا هذا الفيلم

الظواهري
بطولة أحمد عز و إخراج أحمد علاء الدين و تأليف حازم الحديدي .. لا نعرف عن ماذا تدور القصة بالتحديد لكن نعرف أن الظواهري متعلق بأيمن الظواهري ( الرجل الثاني في تنظيم القاعدة )  أرجو أن يتناول فريق العمل فيلم بهذة الحساسية بالجدية المطلوبة

المسافر
بطولة عمر الشريف و إخراج احمد ماهر .. فيلم اثار ضجة شديدة جداً وصلت إلى قمتها عندما ترشح الفيلم للحصول على الأسد الذهبي في مهرجان فينيس ( أرفع جوائز مهرجان فينيس , أحد أكبر ثلاثة مهرجانات سينمائية في العالم ) و برغم من حصوله على أقل الأصوات في فينيس بين النقاد إلا إن ترشيحة في مثل هذا المهرجان لهذه الجائزة هو وحده  بمثابة جائزة

حاوي
ثالث أفلام إبراهيم البطوط بعد فيلمه الجيد جداً عين شمس , إبراهيم البطوط من رواد السينما المستقلة في مصر و فنان جدير بالإحتفاء .. في انتظاره

ميكروفون
ثاني أفلام أحمد عبد الله بعد هليوبوليس الذي هو بدوره من رواد السينما المستقلة , بطولة خالد أبو النجا و يسرى اللوزي , تجربة يجب الإشادة بها و دعمها

زهايمر
بطولة عادل إمام و إخراج عمرو عرفة .. توقف تصويره بسبب مرض الزعيم , و من المتوقع أن ينزل في عيد الفطر أو في اجازة نصف العام على أقصى تقدير .. عسى أن يفهم الزعيم أن الزعامة ليست مجرد الحضور إنما في الحضور الجيد

ابن القنصل
بطولة أحمد السقا و خالد صالح و غادة عادل و إخراج عمرو عرفة مرة أخرى.. كاد السقا أن يكسر قدمه في التصوير , و لكن نتمنى ألا يكسر هذا الفيلم رقبته كما فعل الديلر

الرجل الغامض بسلامته
بطولة هاني رمزي و نيللي كريم , و إخراج مخسن أحمد .. الرجل الغامض يرتدي زي إغريقي في البوستر و هو شيء غامض نوعاً ما

سمير و شهير و بهير
ثاني تجارب الثلاثي شيكو و فهمي و هشام .. بعد فيلم ورقة شفرة .. نرجوا أن يكون أكثر قوة من الأول و إن كان فيلمهم الأول نجح في تحقيق غرضة بالإضافة إنه ضمن لهم وجود الفيلم الثاني

أسوار القمر
طارق العريان يعود للإخراج السينمائي بعد إبتعاد طويل ( منذ تيتو ) من خلال أسوار القمر و هو قصة  محمد حفظي و سيناريو نامر حبيب و بطولة آسر ياسين و منى ذكي , مصور بأحد أقوي الكاميرات الديجيتال ( دي – 21 ) .. أسماء كبيرة نتمني أن تحقق فيلم كبير

الوتر
بطولة غادة عادل و إخراج زوجها مجدي الهواري , النتائج السابقة كانت متواضعة و لا يوجد أي سبب لتوقع طفرة ما , على كلٍ لن نحكم عليه قبيل ظهوره

الجريمة الكاملة
بطولة محمود حميدة و طارق لطفي و أحمد راتب .. إخراج أحمد عادل يحيي .. لا يوجد معلوملت كافية عنه .. نتخوف أن يفسد مخرج في أولى تجاربه الإخراجية فرصة جيدة لاستغلال طاقم تمثيلي قوي مثل هذا

تنويهين
كنت أتمني أن انقد باستفاضة الأفلام حتى لا يبدو إني أهاجم أو أجامل فقط دون مغزى , لكن اللوم يقع على التحرير الذي حددني بعدد قليل من الكلمات ( أتمنى الا تكون هذه آخر كلماتي )
هذه المراجعات تعبر عن رأيي الشخصي , قد يختلف البعض أو يتفق , لكنها مجرد آراء و وجهات نظر في نهاية المطاف
و أحب دائماً أن أتذكر كلمات الإمام الشافعي في مثل هذه المواقف ” رأيي صواب يحتمل الخطأ , و رأي غيري خطأ يحتمل الصواب ” و هذا ينطبق علينا كلنا .. أليس كذلك ؟

When the cinematic experience reaches beyond the conscious and tickles the intuitive nature in us.

Dream-like, is Valhalla Rising

Like it’s own protagonist the film is mute ( very few Dialog lines exist ), combined with the foggy surroundings and the creepy lightings and the mixture of dominant sole colors warm or cold, Valhalla Rising is a nightmarish experience.

Nicolas Winding Refn ( Director of Bronson ), presents a short-time ( 129 mins ) highly explosive epic, exploring human nature in dark malevolent humans, redemption and salvation of One-Eye the savage warrior being held as a fighting slave, driven by hate as his proprietor explains, still beneath this mute in tongue and expression character lies a tormented self seeking repentance, when he meets a crusade  willing to get to Jerusalem to recapture the holy lands he thinks it’s the right thing to do to clean himself out of sins, but he soon understand how lost are this crusade and how brutal are there acts in the name of god,  till he finds his own way to his Valhalla.

Still, the film isn’t for mass market, quiet the opposite, to truly like Valhalla rising you have to connect with it on a basis of personal preference.

An experience not to miss, brief in its time, brief in its talking, mesmerizing in it’s visuals and in its hellish atmosphere.

Valhalla Rising.

عين علي عين شمس | * عين شمس : إنتاجة المستقل و أثرة | * عين علي إبراهيم البطوط


* عين على عين شمس ..

فيلم حارب كثيراً .. و انتصر في حرب من أكثر الحروب شراسة

عين شمس .. إنتاج مستقل .. جاد .. ذكرنا و أعاد إثبات أن السينما ليست محدودة لأصحاب الملايين فقط و لا هي سينما النجوم الذين أصبحت أجورهم مكونة من أرقام فلكية .. و ضاهت في الخطورة ظاهرة الإحتباس الحراري

عين شمس ذكرنا أن السينما الحقيقية .. هي نتاج تعب الموهبين و الجادين .. الحالمين .. و لكن المتمسكين بأحلامهم
نعم مدحت كثيرا في عين شمس .. هذا فقط لأنه يستحق المديح .. في زمن قل فيه ما يستحق المديح

عين شمس .. فيلم عن الفتاة الصغيرة شمس .. التي تشع بهجة و تملأ دنياها سعادة .. في زمن فسد فيه كل شيء .. حتى آتى هذا الزمن علي شمس و لم تستطع أن تهرب من تروسه التي دهمتها و أخمدت أحلامها .. تاركاً أمل بسيط .. ل و في أخوها الصبي الصغير .. عين شمس .. لعله يكون أكثر حظاً ..

عين شمس .. فيلم مصري أصيل ( و أعتز بمصريتة كثيراً ) صور لنا التماثل بين هموم عربية سواء في مصر أو العراق مع الاختلاف الواضح في الظروف المحيطة .. صور لنا حالة البؤس و الانكسار التي تملكت و فتكت بهذا الشعب و صور لنا أن أبسط ما يحتاجه المصري .. ليرسم الأبتسامة علي وجهة أو لينام مرتاح البال قد صعب و استحال وجوده .
و لن أفسد هذا الفيلم بالتحديد من خلال الإفصاح عن تفاصيلة و لكني سالمح للمشاهد .. أن يتوقع أي شيء إذا أصبح الطعام كله مسرطن و صار “طعم الخيار زي المانجة”
و بفضل الحس الوثائقي الذي يمتاز به إبراهيم البطوط و الذي يرجع لتغطيتة للحروب و ما بها من مآسي .. ينغمس المشاهد في نسيج الفيلم و تصبح مأساة أبطاله هي مأساته ( و بالفعل هي مأساتنا جميعاً ) و يرى المشاهد هذا العالم بتجريد و تبسيط بعيداً عن الزيف و السطحية الت تتسم بها أفلام اليوم

و يتركنا الفيلم بعد ان أوقفت السلطات تاكسي رمضان أبو شمس ( و لكنها أوقفت البطوط علي أرض الواقع لتصريح التصوير ) مواجهين لأشارة مرورية .. تضيء بعلامة الإنتظار بإنقطاع .. كأنها تصور حال المصريين لا هم متوقفون و لا هم يمشون .. تائهون .. طعنهم الزمان في قلوبهم و ها هم مغلوبون على أمرهم .. منتظرون .. يد إلهية ؟ ربما .. حتى إبراهيم البطوط لا يملك الجواب على ذلك و لكنه نجح في طرح السؤال بقوة و قسوة !

* عين شمس : إنتاجه المستقل و أثرة ..

بعد عين شمس .. لن ترجع الأمور لنصابها أبداً .. فقد ثار بركان السينما المستقلة بعد الإنتصارات العديدة التي أحرزها عين شمس سواء في ميادين المهرجانات أو في معركتة الشرسة مع الرقابة و جهات العرض فهو أول فيلم مستقل يعرض على شاشات السينما ( كان من المستحيل أن يعرض فيلم لم يمر السيناريو الخاص به علي الرقابة ) و لن يخمد هذا البركان إلا بعد سنين عدة أظن أن ثقافة الإنتاج و التوزيع ستتغير فيها و سيظهر محاربون جدد بعد إبراهيم البطوط ( فها هو أحمد عبد الله ( مونتير عين شمس ) يطوف بفيلمه المستقل الجديد [هليوبوليس] في العديد من المهرجانات ) .
و رغم أني علي يقين من القوة التي ستظهر بها الأفلام المستقلة و التي استمدتها من عين شمس إلا أني علي يقين أكثر أن هنالك من سيحاول أن يستغل هذا النجاح في أرباح مادية و هذا ما قد يدمر السينما المستقلة .. أنا لا اعيب و لا أكره أن يحصل فيلم جيد علي إيرادات جيدة و لا سيما إن كان مستقل .. لكن قوة السينما المستقلة جاءت في استقلاليتها .. و بتشكيل كيان ما أو إنتاج أفلام غير مستقلة تحت اسم السينما المستقلة تفقد السينما أهم نقاط قوتها !
و إن كان في إنتاج عين شمس عبرة لمن يعتبر, فهو من الأعمال القليلة التي أحبها صناعها فاخلصوا لها و ضحوا من أجلها و تكاتفوا من أجل تنفيذها ( و هذا فعلاً و ليس كلام في الهواء كما أعتاد الكثيرون أن يقولوا حتي ابتذلوا هذا المعني النبيل )

* عين علي إبراهيم البطوط

استقطع هذا الجزء لأتحدث عن شخص إبراهيم البطوط الذي انبهرت به كثيراً .. لم أتوقع عندما قابلته ( و سعيد جداً لهذا ) أن أجده شديد الاحترام , شديد التواضع و البساطة , خفيف الظل و دائم الابتسام فتركني هذا منبهر به و بالفيلم أكثر من ذي قبل
لقد اكتسبت السينما المصرية فارساً جديداً .. و الأهم من ذلك .. فارساً نبيلاً
شكراً لإبراهيم البطوط لجمال فيلمه و جمال شخصه
وحتي لا أضحد حق أحد .. ولأن هذا فيلم مستقل .. فأن الشكر واجب لكل من اشترك أو بذل أبسط مجهود حتي يشع عين شمس