Posts Tagged ‘Persistence’

مبرري لكتابة البوست ده هو ببساطة عشان مضحكش على نفسي و عشان اللي مش عارف يعرف
و عشان مهما الدنيا مشيت شمال أو يمين … ارجع اقرا ده و افتكر

*****

داخلين على الأسبوع و في مظاهرات و مسيرات و أحياناً اعتصامات احتجاجاً على أحداث  28-29 يونيو

جميل.
في اسكندرية أهالي الشهداء معتصمين كل يوم من ساعتها عشان دم ولادهم اللي حاسين انه راح هدر
جميل برضه ( جميل انهم يعتصموا و يتفاعلوا مش جميل انه راح هدر طبعاً )
لكن .. و أنا حاتكلم على لسان كريم منير صديق ليا كان هناك  من أول يوم
” أنا النهاردة كنت باتكلم مع أم لشهيد و كنت حاعيط ! و اللي ضايقني اكتر اني عارف انها صادقة و كل حاجة لكن للأسف الناس اللي حواليها بيستغلوها “

طبعاً الناس اللي حواليها .. هي بكل أسف قوى سياسية المفروض انها مسؤوله لكنها للأسف بتقوم بدور الزبالين حاليأً .. بتلم أكبر قدر من الوطنية من على الأرض و أحياناً استغلال للشهداء كمان .. زي مين .. بذكر أسماء .. زي حركة ستة أبريل و حركة دعم البرادعي و حركة مصر بلدنا و مجلس أمناء الثورة !
للأسف قبل ما يكون همهم الصالح العام همهم الظهور! المباديء بقيت في الطراب
اولاً حركة دعم البرادعي مثلاً موقفها الرسمي مش مع الاعتصام و مع ذلك في أفراد كتير أوي منها نازلين بشكل “شخصي” .. على أي أساس بتنسب مهامك التنسيقية للحركة بقى
مثلاً .. بعد ما اتفقوا ان محدش يعلق يفط لنفسه .. اتخانقوا مع بعض عشان بعض منهم عاوز يعلقها
مثلاُ .. بعد ما كل البني آدمين بدون استثناء ضربوا في عربية الإخوان اللي دخلت .. طلعت حركة دعم البرادعي و شباب 6 أبريل بيانات اعتذار للإخوان و بتقول انها مش مسؤؤلة!
مثلاً .. ممكن كلهم يختلفوا و يتعاركوا و يمسكوا في بعض عشان الاعتصام عند جامع ابراهيم على البحر مش في سعد زغلول .. المشكلة الأكبر انهم بيتخانقوا لأن المكان اللي الناس معتصمة فيه بعضهم مكنش هو صاحب القرار في اختياره
مثلاً .. 6 أبريل قالت يوم الخميس ان احنا حنعتصم  غير فرض القرارت اللي عملوها و اللي كان في منها قرارات غلط مثل نصب الاعتصام على البحر و النية اللي كان متفق عليها ان البحر ما يتقطعش لكن طبعاً حصل .. يوم الجمعة اعلنوا انسحابهم لأن المظاهرات فشلت

http://www.facebook.com/notes/%D8%B4%D8%A8%D8%A7%D8%A8-6-%D8%A7%D8%A8%D8%B1%D9%8A%D9%84-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B3%D9%83%D9%86%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%A9/%D8%A8%D9%8A%D8%A7%D9%86-%D8%AD%D8%B1%D9%83%D8%A9-%D8%B4%D8%A8%D8%A7%D8%A8-6-%D8%A7%D8%A8%D8%B1%D9%8A%D9%84-%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%B3%D9%83%D9%86%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%A9-%D8%A8%D8%B4%D8%A3%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%B9%D8%AA%D8%B5%D8%A7%D9%85-%D8%A7%D9%84%D8%B0%D9%89-%D9%83%D8%A7%D9%86%D8%AA-%D9%82%D8%AF-%D8%AF%D8%B9%D8%AA-%D9%84%D9%87-%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%B1%D9%83%D8%A9-%D9%81%D9%89-%D9%88%D9%82/228495623840280

! لما العدد قل و مكنش جايب همه انسحبوا من الاعتصام .. أنا اعرف اللي بيعتصم عشان قضية بيعتصم و لو لوحدة ! لأن العنى الوحيد انك تمشي عشان العدد قليل انك تتشاف !
انا مش متربص لحد عشان أكيد حتتفهم كده .. انا مش بنتمي أصلاً لأي حزب او حركة او بركة لكن واجب النقد اللاذع للسلوكيات اللي  بالمنظر ده .. و يقولك براجماتية ( ده المصطلح اللي طالع موضه دلوقتي ) انت فاهم يعني ايه براجماتية يا كائن انت و هو؟
مفيش احلى و اسهل انك تعتبر “الرييل بوليتيك” انه يعتبر أسلوب مييكيافيللي و ان الغاية تبرر الوسيلة؟
ليه؟ انتوا معظمكوا حركات ثورية؟ ليه القذارة ؟ عشان طموح مريض مش حيتحقق بكرسي في مجلس الشعب؟
أنت مش عارف ان ده مش دورك
المشكلة ان التفكك و الأساليب الوصولية القذرة ديه عمر ما حتخليك في الآخر توصل لحاجة !
طبعاً مش حتكلم على تلاشي الدور الحزبي .. الأحزاب اللي كلهم مش فاضيين للشارع و المطالب الحقيقية و فاضيين يدخلوا في اتحاد و يسجدوا للإخوان و يطلعوا في البرامج
ده غير ان في ناس بتنزل يوم الجمعة بس .. بعد الصلاة ترفه عن نفسها شوية .. و تاخدلها كام صورة و كل عام و انتم بخير

و أحب أقول لكل حزب أو حركة .. انتوا شوية شخاشيخ كنتوا حتى المحترم فيكوا كان مدى تأثيرة ميعديش المسافة بيني و بين الشاشة .. فياريت تتلموا كلكوا و تحترموا نفسكوا
و أنتوا أوسخ بمراحل من الحركات اللي فوق اللي ذكرت اسمها .. لكن وساختكم ديه يتكتب فيها دواوين !
و الأخوة السلفيين .. ياللي بتقروا النقل لى العقل ! اشمعنى يعني ما حربتوش عشان المحاكمات العادلة للمجرمين قاتلي الشهدا تحصل .. و لا ديه غير قابله للنقل .. أنتوا فالحين بس تروحوا (ياسر برهامي أحد كبار شيوخ السلفية في الاسكندرية و غيره ) تتفاضوا مع أهالي الشهداء و تعرضوا عليهم ديه عشان يتنازلوا ! عشان مين .. عشان شوية مجرمين !

عامةً الاعتصام الحالي هو اعتصام من أجل التوعية .. عشان الناس تعرف أهداف الجمعة 8 يوليو !
“الكلمتين دول كانوا مكتوبين قبل ما حزب الحرية و العدالة و بعض الأحزاب الأخرى تعلن انضمامها لمظاهرات الجمعة 8 يوليو ! ( المظاهرات بس مش الاعتصام ) )

عامةً لأي واحد عنده مصلحة ألوانك بانت خلاص بعد ما سبت الشارع .. و إن شاء الله محدش حينسى تاني .. و حارجع و أقول ان المجلس العسكري اللي بيعملوا فينا حلال .. طول ما فيه قوي سياسية متخاذلة اتعودت على السجود فبدأت تسجد تاني لما جاتلها الفرصة .. بس إن شاء الله زي ما الشعب عمل الثورة بدمه حيتممها بدمه و عرقه و لا الحوجة لأمثالكم

ساعدني في الكتابة كريم منير .. اللي كان شاهد عيان و متواجد طول الوقت و برضه اللي سب لهم كل مرة

( تحليلين في غاية الأهمية للدكتور عزمي بشارة )

http://www.youtube.com/watch?v=bAaxk1WVRgk

http://www.youtube.com/watch?v=ICm2UiIFxcY

لن ابدأ هذا المقال بشرح وجهة نظر من هم في التحرير و ما إلي آخرة من كلام فارغ لقد خضت العديد من المهاترات .. و يكفيني هذا العدد

أولاً ابدأ بشكر .. الأبطال .. الأحرار .. النبلاء .. أنا إن كنت مراقب للحراك السياسي من قبل فهذا أول حراك لي فلن أحسب نفسي عليكم و أقول لكم و لي .. اثبتوا و تماسكوا لقد اقتربنا كثيراً

لكن, هنالك ما يحدث حولنا .. و لا أعلم هل هناك من يدركه أم لا
التحرير يبرد ..
الثورة تبرد ..
و أخشى أن أقول أن الشعلة تنطفيء لماذا لأسباب كثيرة .. بسبب هجوم شرس من مكنة إعلامية قذرة .. لوثت ثورة ما انبلها و للأسف سهل عليها الأمر شعب إيحائي انفعالي سهل التلاعب به بالأضافة إلى بعض قوى المعارضة .. الساذجة .. و أخرى مزيفة و أخرى انتهازية

و في الحقيقة أن المهندس لها هو ثعلب في غاية المكر يرعبني وجوده كثيراً استطاع في أيام قليلة أن يحدث انقسام في الرأي العام .. ان يرجع جزء من الشرعية المفقودة .. و بل أصبح ذو يد عالية يلوح بها يميناً و يساراً
إنه الرجل الذي ظل مديراً مجهولاً للعالم للمخابرات العامة المصرية و لا أخفيكم سراً أنا معجب بذكاء هذا الرجل

أرجو أن يكون الجميع شاهد الفيديو أعلاه فهو سيسهل الكثير لي .. اتفق جداَ مع تحليل الدكتور عزمي بشارة

أولاً اشير مرة أخرى لاستحالة الثقة بهذا النظام و حتى في وجود هذا الذئب الذي لا تعني له الديمقراطية أي شيء فهو لو سوابق في القمع و التعذيب

ثانياً .. أن بالفعل ما يحدث الآن في الحزب الوطني هو تضحية لابد منها لتقوية الجنح الأمني من ناحية ثقة الشعب .. بما إن الحزب الوطني مكروه في جميع الحالات هو و رموزه و هذا أيضاً يضعني أمام لغز فظيع .. ما هي نوايا عمر سليمان الحقيقية ؟

ثالثاً .. من هم هؤلاء الذين يقّطعون في لحم الثورة ؟ من هم هؤلاء الشباب الذين تحدثوا مع عمر سليمان؟
على أي أساس و من فوض لجنة الحكماء ( التي لا تتسم بأي نوع من الحكمة ) للتفاوض مع النظام الآن و ماذا كسبوا ؟ الحقيقة إن هذه الحركة الغبية .. أفقدت الشباب الثائرين أرض سياسية كبيرة جداً في حين لو كان هؤلاء المثقفين إنضموا لصفوف “المحررين” لكانت الأرض أصبحت أرضيّن و كان الضغط أصبح أكبر بكثير ؟ فالذئب عمر سليمان .. جعلهم يسعون إليه للتفاوض .. و لا تفاوض مع نظام فاقد للشرعية؟ فالحقيقة لا أستطيع أن اتصور قدر السذاجة من مجلس الحكماء الأحمق الفاقد الشرعية هو نفسه
و ما يحدث الآن من قبل النظام .. و ما يرد عليه من قبل “المحررين” .. لن يطيح إطلاقاً بالرئيس مبارك و في إطار رجوع الحياة لمسارها الطبيعي يوماً بعد يوم و فقدان التركيز الشعبي على ما يحدث في ميدان التحرير ما يحدث في التحرير سيصير لا جدوى له , خصوصاً بعد خوض عمر سليمان المفاوضات التي أعلم إنها لن تنتهي طالما تبقى في البشرية أنفاس
لذلك .. على ما أظن .. يجب أن يغير شباب التحرير استراتيجيتهم و يرتبوا أنفسهم في أقصى سرعة

1
يجب .. بطريقة أو بأخري أن يكّون الشباب ممثلين لهم و في أسرع  وقت و بأكثر صورة رسمية ممكنة و في الحقيقة أن هنالك من الأسماء ما دائماً تطرح نفسها

نوارة نجم
رامي رؤوف
جيجي إبراهيم
محمد دياب
وائل غنيم
و هناك أكيد أسماء أخرى

2
بعد ذلك يصدروا بيان ينفوا و يرفضوا و ينكروا تفويض أي من هذا الشباب الساذج
و ينفوا و يرفضوا و ينكروا تفويض لجنة الحكماء غير الحكيمة
و على لجنة الحكماء التحلي بأقل قدر ممكن من الحكمة لأن ينسحبوا من هذا الحوار و كفي ما سببه من خسائر و إن لم تنسحب .. على ما أظن على شباب التحرير توجيه خطاب شديد اللهجة لمجلس الحكماء و النظام برفض أي  شرعية لهذا المجلس بما أنهم هم الثائرين و هم أصحاب الحق في التفاوض أو عدم التفاوض و مجدداَ لو اتسم مجلس الحكماء بأي حكمة لأنضم للمحررين في ميدانهم و كفاه تسلقاً و كفى جيله خيبة

3
و هي أهم نقطة … التصعيد !
الاعتصامات ليست كافية .. و التصعيد يجب أن يأخذ شكل التهديد قبل الإعلان عنه و تنفيذه
لا أعلم ما هو .. قد يكون مسيرة تجاة منشأة عامة مهمة كما قال د. عزمي بشارة
قد يكون إضراب عن الطعام قد يكون أشياء عدة المهم الآن أن شعلة التحرير تحتاج لما يغذيها .. و لما يجعل التركيز الشعبي يلتفت إليها مجدداً

في رأيي إن لم تتخذ الثورة هذا الاتجاه .. فستذبل و تنطفيء شيئاً فشيئاً و من المهم جداً جداً ان تحدث تلك النقاط بالتوازي و ليس نقطة تلو الأخرى

لا يوجد رمز يلتف حولة الثائرون .. لا يوجد جيفارا و لا غاندي
و إن كان هذا سبب ضعفها فأنه في نفس الوقت سبب قوة أخري و جمال و نبل آخر

لا أريد أن ابدأ في التفكير في نوايا عمر سليمان .. فالشيء الوحيد الأكيد إنها ليست طيبة
و أيضاً الأكيد إننا شبعنا من هذة الدولة العسكرية .. كفااااااااااااية !

و أخيراً لكل شخص يدعو للاستقرار لن نمشي وراءك فأنت ساذج .. لن أتمنى ان تمر الأيام و مبارك لا يزال موجوداً فستكون أحلك الأيام على رؤوسنا جميعاً
و أقول لك .. أنت عار على هذا البلد .. عار على هذا الشعب .. عار على هذا النصر
و لا أستطيع أن اتخيل ما ستقوله لأبناءك بعد ثلاثون عام من الآن

النصر للأحرار